بقرار رقم / 435/ الصادر بتاريخ 12/2/2019 من وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك وبناء على المرسوم رقم/360/ تاريخ 26/11/2018 وعلى المرسوم التشريعي رقم /46/ تاريخ 23/6/2012 وعلى قانون الشركات الصادر بالمرسوم التشريعي رقم /29/

لعام 2011 وعلى قرار التعليمات التنفيذية للشركات الخارجية المحدودة المسؤولية (أوف شور) رقم/2191/ تاريخ 8/10/2017 تم التصديق على النظام الأساسي لشركة سوريتي شركة خارجية محدودة المسؤولية (أوف شور) وقد تم تسجيلها لدى مديرية الشركات – اللاذقية تحت رقم / 1 / تاريخ 4/4/2019 م                                                                   

SOURITY L.L.C OFF-SHORE

وذلك وفق الأعمال التالية:

 

تمثيل الشركات الوكالات والاستيراد والتصدير وتعهد وتركيب محطات الاتصالات الخلوية والأرضية ودخول المناقصات والمزايدات والمقاولات والتعهدات والمشاريع الكهربائية وإبرام العقود والصفقات التجارية المتعلقة بالمواد الكهربائية والإلكترونية والتسويق بكافة أنواعه بما في ذلك التسويق الشبكي الذي يعتمد في مبدأ عمله على عدم التغابن أو الاستغلال.

 

وقد قامت الشركة بتأسيس أول نظام تسويقي إلكتروني مبرمج عالمياً (تسويق ذاتي) بموافقة شرعية صادرة من الجمهورية العربية السورية – وزارة الأوقاف – إدارة الإفتاء العام برقم (59 /ص) تاريخ 9/5/2010م الذي يعتمد في مبدأ عمله على عدم التغابن أو الاستغلال تحت مسمى" منظومة سوريتي للاقتصاد الرقمي " المصدّرة لأول عملة رقمية افتراضية عربية لسهولة التداول والاستثمار والتبادل التجاري بين مشتركي المنظومة حول العالم.

 

تعريف منظومة سوريتي للاقتصاد الرقمي:

 

هي منظومة تسهل عمليات التبادل التجاري العالمي بطريقة إلكترونية مبرمجة ومشفرة لحماية وسرية معلومات مشتركيها التي تتناسب مع التطور التكنولوجي الرقمي عن طريق الأجهزة الإلكترونية الذكية وربط الفعاليات الاقتصادية العالمية لتخديم مشتركيها عبر استخدام عملتها الرقمية الافتراضية (ليرا), ضمن نظام تسويقي الكتروني ذاتي يضمن المصداقية والاستثمار للمتعاملين معها.

 

أهداف المنظومة الاقتصادية الرقمية الموجهة للاقتصادات المتعاقدة معها

 

على المستوى الداخلي:

 

- إلغاء التعامل بالعملة النقدية وتحويلها إلى عملة الكترونية للحفاظ على القوة الشرائية للعملة الوطنية وحمايتها.

- تقليل المديونية وجباية الضرائب العامة عبر تسديد القيم المالية الكترونيا بغض النظر عن الزمان والمكان.

- تحويل الأموال وصرف الموازنات لجميع الدوائر الحكومية إلكترونيا بمرونة ومصداقية وأمان (للمحافظة على الهدر المالي النقدي).

- سهولة التواصل والدفع الإلكتروني العالمي عبرموقع المنظومة الإلكتروني لمشتركيها والشركات المتعاقدة معها في العالم الافتراضي

- حماية الاقتصاد الوطني والمستهلك المحلي من التلاعب بالأسعار وضبطها إلكترونيا لاستكمال الدورة الاقتصادية (المالية).

- متابعة جميع المخاطر الطارئة للاقتصادات المتعاقدة مع المنظومة عبر اتفاقيات وبروتوكول خاص فيما بينهم.

- إمكانية استقبال الطلبات الواردة من الاقتصادات المتعاقدة معنا لتسهيل أعمالهم.

 

على المستوى الخارجي:

 

- سهولة وسرعة وتأمين متطلبات الاقتصاد الداخلي من الخارج عبر النقد الإلكتروني والعملة الرقمية التي حافظت على سعر الصرف بحسب

   بورصة منظومة سوريتي للاقتصاد الرقمي والخاصة بها.

- تأمين تحالفات اقتصادية عالمية للتبادل التجاري وتوحيدها عبر العملة الرقمية الافتراضية.

- حماية الاقتصادات الخارجية من المخاطر الاستغلالية بسبب سرية المعلومات المالية.

 

على مستوى المشتركين:

 

- سهولة إجراء عملياته المالية الإلكترونية الشخصية عالمياً عبر مكتبه الإلكتروني مع تمكين سرية وأرشفة المعلومات والبيانات.

- سهولة التواصل والتعاقد والتبادل التجاري مع الفعاليات الاقتصادية العالمية المتعاقدة مع المنظومة عن طريق عملتها الرقمية.

- تحقيق أرباح مالية إلكترونية ورقمية مضافة لرصيده الشخصي عبر التداول والاستثمار والتسويق الإلكتروني.

 

على المستوى الاستراتيجي:

يعيش العالم تطوراً كبيراً في التعاملات المالية والدفع عبر البطاقات الائتمانية الفيزا والماستر كارد وغيرها , التي ساهمت بتسهيل التعاملات المالية في التجارة الالكترونية ولكنها أصبحت في العصر الرقمي الحديث بطاقات غير موثوقة بسبب مخاطر الاحتيال وسرقة الأرصدة نتيجة التطور التكنولوجي والعلم المعلوماتي الرقمي الذي أدى إلى ظهور جيل جديد من الدفع الالكتروني الرقمي عبر الأجهزة الذكية والمترابطة مع أمن المعلومات المالي في العالم.

منظومة سوريتي للاقتصاد الرقمي.

تنويه: تم شطب وإيقاف عمل الشركة من قبل الجهات المختصة حتى إشعار آخر.

تابعنا

تفقد أخر أخبارنا على وسائل التواصل الاجتماعي ودعنا نكبر سوية

إنضم إلينا

تجاوز حدود الزمان والمكان معنا

ليرا ليرا